التشفير عند العرب تاريخيا … أو ما أطلقوا عليه التعمية

كنت أقرأ عن الخوارزمي مؤسس علم الخوارزميات وجالت في خاطري الأفكار التالية:

1-لابد أن العرب خلال الدولة الأسلامية احتاجوا إلى التراسل خلال الغزوات.

2- ترجم العرب والمسلمين الكثير من العلوم والكتب خلال النهضة الاسلامية

3- طور العرب كثير في علوم الجبر والرياضيات والكيمياء والطب

4- التشفير كان موجودا منذ أيام الفراعنة إذا لم تخني ذاكرتي (قبل 4000 سنة )

وبعد تسلسل الأفكار السابقة  سألت نفسي : أين العرب من التشفير ؟!؟!؟!؟؟ لماذا لم نقرأ عن اي محاولات للعرب في هذا المجال تاريخيا. طبعا تذكرت ماأعرف عن انجازات العرب المعاصرين في التشفير ولم يخطر على بالي سوا العالم طاهر الجمل الأمريكي من أصل مصري .. الذي طور نظام الجمل للتشفير (ElGamal Encryption) الذي يحتاج إلى مجلدات إلى شرحه .

المهم قررت ان ألجأ إلى عراف الانترنت GOOGLE وفعلا من مقال إلى اّخر توصلت إلى انني كنت أعمى عن تاريخ العرب والتشفير… أو ماسموه سابقا التعمية

اكتشفت أن العلماء العرب لهم مجلدات في  هذا الموضوع.وعلى سبيل الذكر وليس الحصر:

1-  أحمد بن خليل الفراهيدي الذي كتب  “المعمى” الذي ليس له اثر فعليا ولكنه ذكر مرارا في المجلدات التاريخية

2-جابر بن حيان في كتابه “حل الرموز ومفاتيح الكنوز” . طبعا ليس له اثر ولكن ذكر كمرجع ايضا ي مصادر تاريخية

3- ثوبان ذو النون المصري

4- يعقوب بن اسحاق الكندي الفيلسوف العربي الذي ترك لنا رسالة ” استخراج المعمي”

وغيرهم  ..

للأسف المرجع الوحيد المتوفر لي حاليا وأظن انه الوحيد عربيا  منشور ككتاب مجاني (تحذير ملف PDF)   ويوجد منه تسعة أجزاء لم يتسنى لي الوقت للمرور عليها جميعا ويمكن مراجعتها على الرابط التالي في أرشيف الولايات المتحدة الأمريكية (us.archive.org). هذا المرجع  بحث للكتور محمد مرياتي.

لاحظت أنه برغم حماسة الدكتور لتاريخ العرب والأمجاد التي يبكي عليها أنك عندما تحاول مثلا فهم ما يقول الكندي فأنك ستجد العديد من المفاهيم التي تحتوي عليها مراجع التشفير المتقدمة. مثلا مفهوم Letter frequency الذي يستخدم عند فك الشفرات والذي يترجم عربيا إلى تواتر الحروف … وهو مبدأ يعتمد على أنه في  أي لغة مكتوبة تتكرر بعض الأحرف بشكل كبير أكثر من غيرها مما يسهل عملية فك الشفرة. وهناك أبحاث في هذا المجال تحاول وضع قواعد علمية لنسب التكرار. مثلا حرف الألف من أكثر الحروف تكرار في اللغة العربية. فإذا وصلتك رسالة تعرف انها شفرت من العربية وتحتاج لفك شفرتها حاول التركيز على حرف الف اين قد يتكرر . وثم حرف الواو أو الياء. المهم في الموضوع ان ما أعجبني أن الكندي تطرق إلى الموضوع بلغة عربية بسيطة تعتمد على مبدأ رياضي فقال في رسالته:

“فمما نحتال به لاستنباط الكتاب المعمى إذا عرف بأي لسان هو، أن يوجد من ذلك اللسان كتب قدر مايقع في جلد أوماأشبهه، فنعد مافيه من كل نوع من أنواع حروفه، فنكتب على أكثرها عددا الأول، والذي يليه في الكثرة الثاني، والذي يليه في الكثرة الثالث حتى نأتي على جميع أنواع الحروف، ثم ننظر إلى الكتاب الذي نريد استخراجه، فنصنف أيضا أنواع الحروف، فننظر إلى أكثرها عددا فنسميه بسمة الحرف الاول، والذي يليه في الكثرة فنسمه بسمة الحرف الثاني،…. ثم كذلك حتى تنفذ انواع الحروف…. ”

طبعا تعتمد طريقته على المنهاج التالي:

1- اذا عرفت نوع اللغة المشفرة .. مثلا الرومانية . فاذهب إلى كتاب روماني وادرس نسب تواتر الحروف.

2- قارن الرسالة المشفرة وحاول استنتاج نمطية تواتر الحروف,

3-  ويشرح في باقي الفقرة أن هذه الطريقة ليست مضمونة دائما فهي تعتمد على طول الرسالة المشفرة أو قصرها

4- ويطلب من محلل الشفرة أن يحاول الحصول على اكثر من رسالة مشفرة حتى يحصل لى نتائج أكبر .

بالنسبة لي لا أملك إلا ان أخلع القبعة  على الطريقة الهندسية المنظمة في التحليل.. و اتعلم ان لا أبكي على اللبن المسكوب ..ولا اريد ان اضيع وقتي ووقتكم بأن اتفاخر فقط بأجدادي. بل بأن أحاول ان انهل من العلوم  مثلهم  واحاول أن أطورها حين تمكنني مقدرتي من ذلك وان لا أجعل شيئا يثبط همتي ماديا كان أو معنويا لتطوير بلدي وانفع امتي بالعلم الذي فضل الله علينا به.

وارجوا أن  أكون قد قدمت إليكم رحلة مفيدة قد تشجعنا على البحث الدائم ومحاولة تطوير أدوات  الحماية الخاصة بنا بدل  من أن نكون مستهلكين لبرمجيات وانظمة لانعرف دواخلها ولا نعرف ان كانت تحمينا ام هي من طراز “حاميها حراميها”

ودمتم اّمنين بحماية الله…

نبذة عن الكاتب

يعمل حالياً كمهندس نظم. مهتم بأمن الأنظمة و أنظمة و عمليات الحماية و إدارة أمن المعلومات. حاصل على الماجستير في إدارة النظم الهندسية و بكالوريوس في هندسة الحاسب الاّلي من الجامعة الامريكية في الشارقة

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (7)

  1. يقول صبري صالح:

    سلمت يداك يا سامر ,,,
    أنا فعلا مهتم جدا بعلم التشفير لكن لي فتره منقطع عن القراءة فيه لأسباب أهمها أني لا أمتلك لغة برمجة في يدي لكي أقوم بتطبيق ما أتعلمه.

    سعيد جدا أني وجدت أحد يهتم بهذا العلم و أقصد بعلم التشفير نفسه وليس فقط استخدام برامج.

    تحياتي واحترامي

  2. يقول بشار:

    سامر أنت رائع يا رجل. موضوع رائع جدّاً جدّاً جدّاً.

    ما ذكرته صحيح تمام، من خلال الدّراسة والتّاريخ نسمع عن كل الحضارات في تاريخ التّشفير، فتشفير قصير Caesar_cipher لا يخلو كتاب في هذا المجال من ذكره. وأما تاريخ العرب على مدار اكثر من 1300 سنة لا شيء. وهو أمر غير معقول.

    ما كتبه الكندي، هو شيء دراسناه ولكن بدون ذكر أو معرفة بالكندي. هل هذا عن قصد لا أدري؟ ولكن موضوعك بالتّأكيد إضافة هامّة في هذا المجال.

    جزاك الله خيراً

  3. يقول sig:

    اسعدتني كثيرا بهذا الموضوع ياخي.. جزاك الله خيراً!

  4. يقول BAD3R:

    معلومات قيمه ..
    شكرا ياسامر ..

  5. يقول أحمد حسن:

    بصراحة اعجبني بشدة هذا المقال اخي سامر و استطيع ان استخلص منه درسين مفيدين جدا و هو ان العرب اجدادنا كانوا بالفعل يأخذون العلم على محمل الجد و كانو رواد في جميع مجلات العلم و لكن كما قولت لا بكاء على البن المسكوب فالأن الوضع مختلف تماما مع شديد الأسف .

    فقد اصبح العرب حاليا و بالذات بالمجالات المتقدمة و اللإلكترونية و مواضيع مثل مواضيع التشفيرو الخوارزميات لم نرى اي ابداعات او اختراعات لشخص عربي محاضر واحد لخوارزمية تشفير تستحق التقدير على نظيرة الأجنبي و الذين نرى لهم ابدعات و خوارزميات يشيب لها الشعر 🙂

    فأبسط مثال بصراحة رائيته على هذا خوارزمية لا تتعلق بالتشفير و لكن بإستخدام رائع مثل اختصار كود برمجي طويل مثل خوارزمية Huffman الرائعة .

    http://en.wikipedia.org/wiki/Huffman_coding

    فهذا مثال على الفكر و التخطيط في الخورازميات و مع الأسف العرب حتى على الأقل لم يتعلمو إلى الأن code obfuscation techniques و هي التى لا تصل ابدا إلى فكر الخوارزميات و اختراع تشفير حقيقي .

  6. يقول mohob:

    جميــل ..
    يعني فيه امل نصير مثلهم واحسن منهم ..
    بأذن الله اذا شدينا حيلنا
    ..
    عالعموووم مشكور وما قصرت يالذيب عالمعلومات

  7. يقول معاذ طلال:

    جزاك الله خير , موضوع مفيد جداً 🙂

أكتب تعليق