معلومات المكان في الهواتف النّقالة

شركة الهاتف الخلوي تعرف كل الاماكن التي تذهب إليها، ٢٤ ساعة في اليوم، كل يوم. ما مدى صحّة هذه المعلومة؟ بالنّسبة لمالتي سبيتز النّاشط السياسي والمدافع عن الخصوصيّة هذه المعلومة صحيحة تماماً. قام مالتي باستخدام قانون الخصوصيّة الالماني، والذي يعطي (كالعديد من البلدان الأوروبيّة) الحق للمواطن بمعرفة ما الذي تعرفه الشّركات الخاصة عنهم، لإجبار شركة هاتف متنقل بالكشف عن ما تعرفه عنه.

النتيجة؟ ٣٥,٨٣١ معلومة مختلفة حول استخداماته للهاتفه المحمول خلال فترة ست أشهر. حسب موقع صحيفة زيت اولاين الألمانيّة:

“فإن الملف كشف متى قام سبيتز بالسير في الشارع، متى ركب في القطار، متى صعد على متن الطائرة. كذلك أظهر مكانه في المدن التي زارها. بالإضافة الى متى كان يعمل ومتى ينام، متى كان يمكن الوصول إليه عبر الهاتف ومتى لم يكن بالإمكان الوصول إليه. كذلك أظهر متى كان يفضل القيام بمكالمة هاتفيّة ومتى كان يفضل ارسال رسالة قصيرة. هذا بالإضافة الى أماكن الترفيه التي كان يفضل زيارتها في أوقات فراغه. باختصار يكشف تفاصيل حياته كاملة.”

ليكشف هذه التفاصيل كاملة، قام مالتي بوضع هذه المعلومات على الانترنت مع خارطة تفاعليّة (شاهد الشكل التّالي) والتي تظهر حركته لحظة بلحظة على مدى نصف عام. هذه المعلومات والحديث لمالتي سبيتز دقيقة للغاية.

خارطة تفصيليّة تظهر المعلومات التي تعرفها شركة الهاتف عن أحد المستخدمين لخدمتها

إذا كان لديك شك في ما يمكن لشركات الهاتف القيام به. هذه المعلومة هي دعوة لك لإعادة التّفكير.

 

نبذة عن الكاتب

بشار ماجستير نظم معلومات. مهندس أنظمة يمتلك خبرة في إدارة أنظمة ويندوز ولينكس. باحث ومختصص في مجال أنظمة المعلومات، معالجة الحوادث الأمنيّة، تحليل الإختراقات الأمنيّة، وفحصوصات الاختراق. حاصل على العديد من الشهادات الأمنيّة. عضو في مجلس استشاريّي معهد سانز لأمن المعلومات.

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (2)

  1. seedrom193 قال:

    الله أكبر فعلا شئ كثير خطير
    هل يا ترى هناك طريقة لمنع هذا التجسس

أكتب تعليق