صدور مجلّة سكيورتي كايزن باللّغة العربيّة

صدر مؤخراً العدد الجديد من مجلّة سكيورتي كايزن وذلك استجابة لرغبة الكثير من القرّاء. ونحن إذ نشكر الإخوة القائمين على المجلّة على هذا المبادرة لندعو الإخوة الزّوار الى دعمها عبر قرائتها والمشاركة فيها ونشر روابطها. نحن بحاجة الى مجلّات متخصصة في التكنولوجيا وأمن المعلومات. في بداية هذا الشّهر صدرت مجلة عرب هاردوير وقبلها صدرت مجلة سكيورتي كايزن وإن شاء الله نرى المزيد من المبادرات في مجال دعم المحتوى العربي التقني على الانترنت.

العدد الجديد من مجلّة سكيورتي كايزن يحتوي على العديد من المقالات الشّيقة وهذه قائمة ببعض مواضيع هذا العدد:

– مصر: كيف قامت الحكومة المصرية بقطع خدمة الانترنت
– أنواع حقن SQL
– اختراق التلفون المحمول
-التصويت الالكتروني: التطبيق والتّحديات الأمنيّة
– نظرة عميقة في عالم ال Rootkit
– اختراق كلمة المرور
– الفضاء الالكتروني كمجال للحرب

قراءة ممتعة نتمنّاها لكل زوّارنا، وكل الشكر والتّقدير للقائمة على هذه المجلّة.

يمكنكم تصفح المجلة من هنا

نبذة عن الكاتب

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (6)

  1. salem قال:

    مجلة رائعة لك جزيل الشكر اخوي

    • seedrom193 قال:

      مجلة تبدو رائعة من عناوينها الملفتة.

      فعلا نحن العرب نحتاج إلى هذه الأشياء الغير موجودة تقريبا في مجتمعاتنا العربية.

      نرجو لهم التوفيق إنشاء الله

  2. KING SABRI قال:

    ماشاء الله تبارك الله

    جهد مبارك يا إخوان

  3. Baba Ould Deye قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا للإخوة في “مجتمع الحماية العربي” علي الدور الذي يقومون به من أجل زيادة الوعي بأمن المعلومات في الوطن العربي ، والشكر موصول للإخوة في “سكيورتي كايزن ” علي إصدار العدد الثاني من مجلتهم باللغة العربية ، وقد تأسفت صراحة عنما رأيت العدد الأول من هذه المجلة الرائعة باللغة الإنجليزية فقط ، فلهم شكري وتقديري علي إصدار النسخة العربية ، وأتمني أن لا تكون كمجلة Adur[ IT ] Magazin التي صدر عددها الأول والأخير في شهر مارس من 2009 ، وكانت وقتها أول مجلة تهتم بأمن المعلومات في الوطن العربي ، لكن للأسف إختفت وأختفي الموقع الخاص بها ، ويمنكم مطالعة ذالك العدد علي الرابط التالي :
    http://www.scribd.com/doc/19639909/ADURIT-Magazine-Issue-1-Arabic

    بنسبة لمجلة “سكيورتي كايزن” يمنكم تحميل العدد بصيغة PDF من هنا :
    http://bluekaizen.org/index.php?option=com_rubberdoc&view=doc&id=29&format=raw

    دمتم بخير

  4. محمد قال:

    شكرا جزيلا لكم

أكتب تعليق