دراسة لبتديفندر تتوقع زيادة البرمجيات الخبيثة بنسبة 23% في عام 2012

وفقاً لشركة بتديفندر فإن البرمجيات الخبيثة ستزيد بنسبة 23% في عام 2012 الى 90 مليون عينة، أي أكثر بحوالي 17 مليون مقارنة بنهاية عام 2011.

هذه البيانات تشكل جزءاً من تقرير بتديفندر حول التهديدات الالكترونية، و الذي يتطلع الى المستقبل و يتوقع تطور البرمجيات الخبيثة على الشبكات الاجتماعية مثل الفيسبوك و تويتر و حتى على اجهزة الهواتف المحمولة بالإضافة الى نمو في الجريمة الالكترونية.

يتوقع التقرير أيضاً انواعاً جديدة من البرمجيات الخبيثة و الاحتيال الالكتروني التي تركز على الشبكات الاجتماعية في 2012، بينما ستزيد البرمجيات الخبيثة المصممة خصيصاً لأنظمة أندرويد عدد التهديدات ضد الهواتف الذكية و الاجهزة الللوحية. ( يمكن تحميل التقرير كاملاً من هنا على شكل ملف pdf)

“سيشهد  عام 2012 نمواً هائلاً في البرمجيات الخبيثة، و يعود ذلك الى انتشار الشبكات الاجتماعية و اغراءاتها،” يقول محلل التهديدات الالكترونية في بتديفندر Bogdan Botezatu، و الذي قام بتحرير هذا التقرير. “سيزداد عدد البرمجيات الخبيثة المخصصة لنظام أندرويد بشكل ملحوظ لكن بدءاً من قاعدة أقل بكثير من البرمجيات الخبيثة.”

هذا التقرير هو حصيلة عام كامل من الكشف و الحماية و الازالة للبرمجيات الخبيثة حول العالم، كما انه يتضمن مراجعة لأكثر 10 برمجيات خبيثة خطورة في عام 2011، بالإضافة الى تغطية عن حركات الاختراق و سوء استغلال الشهادات الرقمية. و يشمل التقرير ايضاً تحليلاً للرسائل الالكترونية المزعجة و التي شكلت 75.1% من عدد الرسائل الالكترونية المرسلة حول العالم العام الماضي.

نبذة عن الكاتب

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (1)

  1. أسامه قال:

    شكرا على الخبر، التقارير مهمة لكن أليس من الموضوعية أن تدع التوقعات المستقبلية لشركة مستقلة. فالاستنتاج المذكور يصب في صالح شركات الحماية.

أكتب تعليق